ماهي تصريحات سعود الفيصل لصحيفة العرب اللندنيه تفاصيل وقصة

ماهي تصريحات سعود الفيصل لصحيفة العرب اللندنيه تفاصيل وقصة

ماهو نص ومحتوى التصريحات؟

ماذا ادعت صحيفة العرب اللندنية ؟

صدر اليوم نفي من وزارة الخارجية السعودية لاي تصريحات من قيل الامير سعودي الفيصل وزي الخارجية السعودية لصجيفة العرب اللندنية التي تصدر في لندن.

واكد المصد ان ما نشرته صحيفة العرب اللندنية والمنسوب لوزير الخاجرية السعودي الامير سعود الفيصل هي تصريحات لم يجل بها.

واكدث وزارة الخارجية السعودية على الحق باتخاذ الاجراءات النظامية ضد الصحيفه.

وكانت صحيفة العرب اللندنية قد نشرت تصريحات منسوبة للفيصل عن كشفه بنود الاتفاق مع قطر . 

وقد نسبت الصحيفه له قوله : لا يمكن القو ان قطر التزمت ببنود الاتفاق ونسبت له القول ايضا ان المملكة وبقية الدول الخليجية طلبت اغلاق منظمة الكرامة القطرية واكاديمية التغيير .

وهذه بعض التصريحات التي نسبتها صحيفية العرب اللندنية للامير سعود الفيصل :

==

أﻛﺪ وزﯾﺮ اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ اﻟﺴﻌﻮدي أﻧﮫ ﻻ ﯾﻤﻜﻦ اﻟﻘﻮل إن ﻗﻄﺮ ﻗﺪ ”اﻟﺘﺰﻣﺖ“ ﺑﺎﺗﻔﺎق اﻟﺮﯾﺎض إﻻ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻖ ﺗﻨﻔﯿﺬ ﺗﻠﻚ اﻻﺗﻔﺎﻗﯿﺔ.
وأﻋﺮب اﻟﻔﯿﺼﻞ ﻓﻲ ﻟﻘﺎﺋﮫ ﺑﺮؤﺳﺎء اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ ﺑﻤﺪﯾﻨﺔ ﺟﺪة، ﻋﻦ أﻣﻠﮫ ﻓﻲ أن ﺗﻜﻮن ﻗﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻗﺪر اﻟﻤﺴﺆوﻟﯿﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﻔﯿﺬ ﻣﺎ ﺳﺘﻌّﺪه
ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻤﺮاﺟﻌﺔ، واﻻﻟﺘﺰام ﺑﺸﺮوط وﺿﻌﺘﮭﺎ اﻟﺪول اﻟﺨﻠﯿﺠﯿﺔ اﻟﺜﻼث اﻟﺮاﻏﺒﺔ ﻓﻲ أن ﺗﻜﻮن ﻗﻄﺮ ﻓﻲ ذات اﻟﻤﻮﻗﻒ اﻟﺨﻠﯿﺠﻲ
اﻷﻣﻨﻲ اﻟﻤﺸﺘﺮك.
وﻛﺸﻒ اﻟﻮزﯾﺮ ﻓﻲ ﺣﺪﯾﺜﮫ أن اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ وﺑﻘﯿﺔ اﻷﺳﺮة اﻟﺨﻠﯿﺠﯿﺔ ﻛﻜﻞ ﺣﺪدت ﻧﻘﺎطﺎ أﺳﺎﺳﯿﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺪوﺣﺔ ﺗﻨﻔﯿﺬھﺎ، وﻣﻨﮭﺎ إﻏﻼق
”ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻜﺮاﻣﺔ اﻟﻘﻄﺮﯾﺔ“ وأﻛﺎدﯾﻤﯿﺔ اﻟﺘﻐﯿﯿﺮ وﻣﺮاﻛﺰ ﺑﺤﺚ ﺗﻤﺎرس اﻻﺑﺘﺰاز اﻟﺴﯿﺎﺳﻲ وﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻖ اﻟﻔﺘﻨﺔ ﻓﻲ دول اﻟﺨﻠﯿﺞ
ﺧﺎﺻﺔ وأﻧﮭﺎ ﺗﺮﻓﻊ أھﺪاﻓﺎ ﻟﮭﺎ ﻣﻨﮭﺎ ”إﺳﻘﺎط اﻷﻧﻈﻤﺔ اﻟﺤﺎﻛﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ“ ﻋﺒﺮ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ اﻟﺤﺮﻛﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﺪول
اﻟﺨﻠﯿﺠﯿﺔ اﻟﻤﻌﻨﯿﺔ.
وﻛﺸﻒ اﻟﻔﯿﺼﻞ ﻓﻲ اﻟﻠﻘﺎء ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺧﻠﯿﺠﯿﺔ ﻣﻮﺣﺪة، ﺑﺘﺤﺠﯿﻢ دور دﻋﺎة ﯾﻌﻤﻠﻮن ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺟﯿﮫ أﺳﻠﺤﺔ اﻟﻤﻨﺎﺑﺮ اﻟﺪﯾﻨﯿﺔ ﻟﻺﺳﺎءةطﺑﺎﻋﺔ ﺳﻌود اﻟﻔﯾﺻل ﯾﻛﺷف ﺣﻘﯾﻘﺔ ﺗﻧﺎزﻻت ﻗطر
إﻟﻰ دول اﻟﺨﻠﯿﺞ، واﻟﺘﮭﺠﻢ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺾ ﺣﻜﺎﻣﮭﺎ، ﻣﻤﺎ ﯾﻌﺪ ﺧﺮﻗﺎ ﻟﻤﯿﺜﺎق اﻟﻌﻤﻞ اﻟﻤﺸﺘﺮك وآﻟﯿﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻹرھﺎب اﻟﺘﻲ وﻗﻌﺖ ﻋﻠﯿﮭﺎ
ﻗﻄﺮ.
وﻋﻦ ﻗﻨﺎة ”اﻟﺠﺰﯾﺮة“، ﻗﺎل اﻟﻔﯿﺼﻞ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺴﮫ اﻟﺨﺎص إن اﻟﺘﺮﻛﯿﺰ ﻋﻠﻰ ﺻﯿﺎﻏﺔ ﺑﻨﻮد اﺗﻔﺎق اﻟﺮﯾﺎض ﻋﺒﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻤﺨﺘﺼﺔ،

وﻋﻦ ﻗﻨﺎة ”اﻟﺠﺰﯾﺮة“، ﻗﺎل اﻟﻔﯿﺼﻞ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺴﮫ اﻟﺨﺎص إن اﻟﺘﺮﻛﯿﺰ ﻋﻠﻰ ﺻﯿﺎﻏﺔ ﺑﻨﻮد اﺗﻔﺎق اﻟﺮﯾﺎض ﻋﺒﺮ اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻤﺨﺘﺼﺔ،
ﯾﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﯿﻖ اﻟﮭﺪف اﻷﺳﺎس وھﻮ إﯾﻘﺎف اﻵﻟﺔ اﻹﻋﻼﻣﯿﺔ اﻟﻘﻄﺮﯾﺔ ﻋﺒﺮ ﻗﻨﺎة اﻟﺠﺰﯾﺮة وﺑﻌﺾ إﻋﻼﻣﯿﯿﮭﺎ وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺸﺒﻜﺎت
اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﯿﺔ ﻣﻦ اﻹﺳﺎءة إﻟﻰ دول اﻟﺨﻠﯿﺞ.
وﺗﻄﺮق اﻟﻔﯿﺼﻞ اﻟﻰ أن اﻟﺨﻠﯿﺠﯿﯿﻦ أﺧﺬوا ﺑﻌﯿﻦ اﻷﻋﺘﺒﺎر ﻋﺪم اﻟﺤﺎق اﻟﻀﺮر ﺑﺎﻟﺸﻌﺐ اﻟﻘﻄﺮي ﻓﻲ أي اﺟﺮاءات ﺧﻼل اﻷزﻣﺔ،
ﻟﻜﻨﮫ ﻟﻢ ﯾﺴﺘﺒﻌﺪ اﻟﺒﺪء ﺑﺎﺳﻠﺴﻠﺔ ﻗﺮارات ﺗﺠﺒﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻘﻄﺮﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﺪم اﻹﺿﺮار ﺑﺄﻣﻦ ﺷﻘﯿﻘﺎﺗﮭﺎ.
ﻋﻼوة ﻋﻠﻰ ذﻟﻚ، أﻛﺪ اﻟﻔﯿﺼﻞ أن ﻣﻦ ﺑﯿﻦ اﻟﺸﺮوط ﺗﻮﻗّﻒ دوﻟﺔ ﻗﻄﺮ ﻋﻦ دﻋﻢ اﻹﺧﻮان اﻟﻤﺴﻠﻤﯿﻦ، اﻟﺬﯾﻦ أدرﺟﺘﮭﻢ اﻟﺴﻌﻮدﯾﺔ
ﻋﻠﻰ ﻻﺋﺤﺔ اﻹرھﺎب، وإﺑﻌﺎد ﻣﻦ ﯾﺴﻲء وﺟﻮدھﻢ إﻟﻰ دول اﻟﺨﻠﯿﺞ أو ﻣﺼﺮ، وذﻟﻚ ﻛﺨﻄﻮة ﺿﺮورﯾﺔ ﻹﻋﺎدة ﻗﻄﺮ إﻟﻰ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ
اﻷﺳﺮة اﻟﺨﻠﯿﺠﯿﺔ.
. === نهاية  التصريحات الكاذبة التي قالنها العرب اللندنية على لسان الامير سعود الفيصل .

(593)

Views – 572