خالد الشايع الثورة السورية مخالفة للشرع والشريعة مطبقة بعهد بشار الاسد

خالد الشايع الثورة السورية مخالفة للشرع والشريعة مطبقة بعهد بشار الاسدد

الدكتور خالد الشايع في بيان جديد عبر صحيفة سبق السعودية يوضح معنى ماقاله عن الثورة السورية في لقاء تلفزيوني سابق مع عبدالله المديفر الاعلامي المعروف في لقاء الجمعة .

وقد نفى ما فهم من كلامه واوضح انه ملزم بمعنى مجموع كلامه الذي يوكده ويكره.

وهذا نص الحوار بين الشيخ الدكتور خالد الشابع وبين الاعلامي عبدالله المديفر :

نص حوار الشيخ خالد الشايع والزميل عبدالله المديفر:
 
عبدالله المديفر: هل معنى ذلك أن الثورة في سوريا مثلاً ثورة غير شرعية باعتبار المآلات؟
 
الشيخ خالد الشايع: أنا قلت هذا في بداية الثورة التونسية. قلت يا إخواننا في ليبيا، يا إخواننا في مصر، يا إخواننا في سوريا، لا تفتحوا على أنفسكم باباً من الشر، ليس حباً في القذافي، وهو الذي أجرم في حق شعبه، وأخطأ نحو دولتنا ونحو ولي أمرنا، لكن نحن ننظر إلى الفاتورة الباهظة التي يخشى منها؛ لأن الشريعة لا تمنع من شيء إلا وفي مخالفته أنواع من الشرور والأضرار، ولذلك نقول: نعم، الذين فتحوا الباب على أهل سوريا في مواجهة حاكمهم والخروج عليه لم يقيسوا العواقب، ولم يأخذوا بالسنن الشرعية في هذا. أنا أخشى أن من فتح هذا الباب يبوء بهذه الأرواح التي أُزهقت. نعم، كان هنالك أنواع من الظلم، أنواع من الجور، لكن معايشهم قائمة، والناس في مصلياتهم ومعابدهم. نعم هنالك من ظلم، هنالك من يسجن، هنالك من يبغى عليه وهو في حقه، لكن يبقى في الإطار العام أن الشريعة مقامة، والناس يصلون في مساجدهم.
 
عبدالله المديفر: الشريعة مقامة في سوريا على وقت بشار؟
الشيخ خالد الشايع: نعم، أصول الشريعة، كان الناس يصلون في مساجدهم، كان الناس يقيمون شعائرهم، الإطار العام قائم، هذا شاهدته بعيني، أنا ذهبت إلى سوريا وشاهدت ذلك الأمر.
 
عبدالله المديفر: وبالتالي أنت ترى أنها ثورة غير شرعية؟

(112)

Views – 114