تفاصيل و حقيقة الوضع في مدينة معان الان 26 4 2014 السبت

تفاصيل و حقيقة الوضع في مدينة معان الان 26 4 2014 السبت

كثرت الاحاديث والاشاعات عن الوضع الحقيقي وماهي اوضاع مدينة معان الاردنية حاليا من الناحية الامنية او السياسية وهل هنالك ثورة في معان او ان تنظيم داعش يسيطر على معان ام ماهو الوضع الحقيقي في مدينة معان الان؟

حاليا اليوم السبت 26 4 2014 ابريل الوضع هادئء تماما في مدينة معان الاردنية ولم تحدث اي احتكاكات في المدينة طوال النهار.

وكانت في الايام الماضية قد خرجت مظاهرات واحتجاجات من قبل المواطنين انصبت في معظمها على الغضب والاحتجاج بسبب وفاة قصي الامامي من ابناء مدينة معان اثناء تبادل لاطلاق النار بين قوات الدرك وبعض المطلوبين من الارهابيين والمهربين والخارجين عن القانون.

اساسا لماذا دخلت قوات الدرك الاردنية الى مدينة معان؟

كانت هنالك حملة امنية عادية لالقاء القبض على 20 مطلوب امني من اصحاب السوابق الارهابية وتهريب المخدرات وسرقة السيارات.

وعندما كانت قوات الدرك تحاول القاء القبض على بعض منهم قاموا باطلاق النار على قوات الدرك واصابوا عدد من قوات الدرك وبدورها ردت قوات الدرك على اطلاق النار بالنار ولكن اصيب شاب يدعي قصي الامامي اصابة حرجة توفي بعدها رحمه الله.

هذا هو الذي اجج الغضب في مدينة معان وبعد ذلك قامت المظاهرات العادية وهتف البعض القليل من المتظاهرين باسقاط النظام لدرجة ان منظمي المظاهرة منعوهم واخرجوهم وقالوا لهم نحن لا نرفع هذا الشعار.

الان ارادت منظمة داعش وغيرها من المنظمات الارهابية ان تستغل هذه القصة وما حدث من اجل ايقاظ الفتنة في معان ضد النظام الاردني الذي هددت باغتيال رموزه وهددته بالتفجيرات والمفخخات وحاولت داعش اراسل اسلحة وارسال ارهابيين الى هناك لكن الامر كان مرفوا جملة وتفصيلا من قبل اهل معان الاردنيين الذين رفضوا اي ربط لمشكلتهم مع داعش او غيرها او اي شخص يستغل قضيتهم.

حتى ان الجهادي القيادي المعروف بالتيار السلفي ابوسياف الشلبي صاحب عبارة : امن الاردن خط احمر – رفض ان تستغل القضية لايقاظ الفتن والعنف وقال انه على استعداد للتوسط في القضية وابوسياف هو اكثر الجهاديين السلفيين تشددا في معان.

اذا لا معان ولا اهل معان يريدون عنفا وفوضى في مدينتهم وكل اهل معان يرفضون فكر الارهاب من داعش او غيرها.

الان بعد ان قام مجهولون بحرق مبان حكومية واطلاق نار على الامن والدوريات رفض كل المعانيون الذين التقتهم شبكتنا الاخبارية هذا وقال 18 شخص في لقاءات مع شبكتنا اننا نرفض اي تخريب ولو عرفنا المخربين لسلمانهم لقوى الامن.

هذه هي حقيقة الوضع في معان والكثير من الشائعات على الجزيرة وغيرها من القنوات التي تصطاد بالماء العكر لن تجد نفعا.

 

(104)

Views – 156