تاثير رفع التصنيف الائتماني للسعودية على سوق الاسهم السعودية

تاثير رفع التصنيف الائتماني للسعودية على الاسهم السعودية

قامت موخرا موسسة فيتش للتصنيف الائتماني العالمي برفع التصنيف الائتماني للملكة العربية السعودية من درجة ايه ايه – الى درجة اي اي وتعتبر هذه الدرجة من اقوى درجات التصنيف العالمية .

بهذ التصنيف فان المملكة تفوقت في تصنيفها الائتماني على دول عملاقة اقتصادية مثل الصين واليابان فما هو تاثير رفع التصنيف  على سوق الاسهم السعودية؟

— سيودي رفع التصنيف الائتماني للسعودية اكثر من تصنيف كل من اليابان والصين الى تفضيل المستثمرين العالميين للاستثمار في المملكة العربية السعودية وما يشجعهم على ذلك هو :

1 –  استقرار اقتصادي شامل

2- استقرار امني وسياسي داخلي واقليمي

3- رخص اسعار الطاقة في المملكة

4- وجود ايادي عاملة رخيصة جدا

5- التشجيع الكبير من قبل الدولة على الاستثمار

ان قدوم مستثمرين جدد للملكة سيودي بالتالي الى زيادة الطلب على المواد الخام ويودي الى نشاط اقتصادي شامل في المملكة تستفيد منه الشركات السعودية التي تدرج اسهمها في سوق الاسهم السعودية وبالتالي مزيد من المبيعات ومزيد من الارباح وبالتالي مزيد من توزيعات الارباح وبالتالي ارتفاع لمعظم الاسهم.

– يودي فع التصنيف الائتماني للملكة العربية السعودية الى شعور بالراحة والاطمئنان من المستثمرين داخل السوق السعودي للاسهم وبالتالي استثمار اموال اكثر ودخول سيولة جديدة للاستثمار في سوق الاسهم السعودية.

– ان السماح للاجانب في الاستثمار في سوق المال السعودي للاسهم دون قيود سيودي الى طفرة عملاقة في سوق الاسهم السعودي نتائجها ممتاز لكل الاسهم في   البورصة السعودية.

– بشكل عام سيودي رفع التصنيف الائتماني الى  ثقة مطلقة من المستثمرين والى ارباح اكثر للشركات وبالتالي الى صعود الاسهم.

وكانت بواكير نتائج رفع التصنيف ظاهرة للعيان بارتفاع قيم التداول في البورصة السعودية اضافة الى الارتفاع الكبير في موشر سوق الاسهم السعودية واضف الى ذلك ان اي تصحيح في سوق الاسهم السعودي وجني ارباح يكون ذو نتيجة متواضعة جدا في هبوط الموشر قياسا مع الارتفاعات القوية.

 

فرج المحاسنة موقع سوقنا دوت كوم

(111)

Views – 121