السجن 28 عام للعراقي المغتصب جاسم محمد رمضان الذي ساعد باعتقال صدام حسين

السجن 28 عام للعراقي المغتصب جاسم محمد رمضان الذي ساعد باعتقال صدام حسين

هذا العراقي الشاب ذو ال 23 سنة الذي يعيش في اميريكا منذ ان ساعدها سنة 2004 ساعد الجيش الامريكي على اعتقال رجال عراقيين اوفياء وساعد على اعتقال صدام حسين الرئيس العراقي الراحل.

اسمه جاسم محمد رمضان ولا نعرف ان كان شيعيا ام سنيا لكن نعرف انه عندما كان في ال 13 من عمره سنة 2004 ساعد القوات الامريكية باعتقال والده الذي كان يقاوم الامريكان ثم جاء بكتاب الفه احد ضباط الجيش الامريكي عن غزو العراق انه ساعدهم ايضا بالقاء القبض والتدليل على مكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

حكم عليه بالسجن 28 عاما لقيامه باغتصاب مسنه تكبره بالعمر 30 عاما حيث ان القصة تقول بانه تشاجر مع 4 من اصدقاءه العراقيين وصادف فجر نفس الليله ان امراءه مسنة تكبره ب 30 عاما كانت عائدة من عملها ليلا وقد حاولت ان تنهاهم عن الشجار فاطاعوها وجلسوا جميعا جلسه وديه ثم بعد مغادرة اصدقاءه قام باغتصابها عدة مرات ولن تفق من غيبوبتها الا في المستشفى.

ويروي الكتاب الامريكي الذي صدر عن جندي امريكي خدم في العراق كيف انهم استخدموا هذا الجاسوس الصغير لاحباط عمليات ارهابية وكيف انهم جعلوه بطلا فنقلوه للولايات المتحدة الامريكية حينها مكفاءة له على مساعدته للامريكان ثم اعطوه الجنسية الامريكية ايضا.

هاهو الان سيسجن 28 عاما على ما فعله.

سبحان الله 

(72)

Views – 126